الصفحة الأولى معلومات عن السفارة الخدمات آخر الأخبار المؤتمر الصحفي الاعتيادي الموضوعات 中文 English
صفحة رئيسية > آخر الأخبار
تقديم تدريب المهارات الفنية للشباب المصريينبدء تشغيل ورشتي لوبان في مصر
2020/12/03

في 30 نوفمبر، أقيم حفل افتتاح ورشتي لوبان – مصر عبر تقنية الفيديو كونفرانس في لجنة التربية والتعليم بمدينة تيانجين وجامعة عين شمس ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وسفارة جمهورية مصر العربية لدى بكين وسفارة جمهورية الصين الشعبية لدى القاهرة.

حضر الحفل كل من الدكتور محمد عاشور نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والدكتور محمد البدري سفير جمهورية مصر العربية لدى بكين والدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس والدكتور عمرو يوسف مدير المدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر والسيد لياو لي تشيانغ سفير جمهورية الصين الشعبية لدى القاهرة والسيدة تساو شياو هونغ نائب عمدة مدينة تيانجين والسيد دي يو واي سكرتير الحزب الشيوعي لكلية تيانجين الفنية والمهنية للصناعات الخفيفة وغيرهم.

تعتبر ورشتي لوبان في مصر معياراً ونموذج لورشات لوبان في إفريقيا، وهما أكبر ورشتي لوبان وأكثرها تخصصاً قامت الصين ببناؤهما في الخارج. وفي الوقت الحاضر، تم بناء ورشتي لوبان بجامعة عين شمس والمدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر. وتضم جامعة عين شمس ثلاثة تخصصات: تطبيق معدات CNC وصيانتها، وتكنولوجيا تطبيقات الطاقة الجديدة، وتكنولوجيا تطبيقات السيارات وصيانتها، وتضم المدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر تخصصين: تكنولوجيا التصنيع باستخدام الحاسب الآلي وتكنولوجيا صيانة السيارات، والتي تم تحقيقها لأول مرة من أجل الربط الفعال بين التعليم الفني المتوسط ​​والعالي في الورشة.

وقال السفير لياو لي تشيانغ في كلمته إن ورشة لوبان تلقى اهتمام رئيسي الدولتين وتعد إنجازاً بارزاً لتعاون التعليم الفني بين البلدين. وتستهدف الورشة تقديم تدريب المهارات الفنية للشباب المصري وتدريب مواهب التكنولوجيا التطبيقية في مصر. تسبب تفشي فيروس كورونا في بداية هذا العام تحديات وصعوبات لبناء وتشغيل ورشة لوبان، لكن الجانبين عملوا بحد واستكملوا البناء في الموعد المحدد وقاموا بالاستعداد للتسجيل. وأشار السفير لياو لي تشيانغ إلى أن مع إتاحة اللغة الصينية في المدارس المصرية ستتاح للطلاب المصريين المزيد من الفرص من خلال تعلم اللغة الصينية وتدريب المهارات الفنية في ورشة لوبان، مما سيعزز التبادل والتعاون في التعليم الفني ويُربي المزيد من المواهب التي تحتاجها البلدان. يمثل الشباب أمل العلاقات الصينية الإفريقية، وآمل أن تكون ورشتا لوبان فصلاً جديداً للتبادلات الشبابية ومدارس جديدة ونماذج جديدة للصداقة الصينية المصرية.

في الوقت الحالي، قدمت كلية تيانجين الفنية والمهنية للصناعات الخفيفة وكلية تيانجين المهنية للنقل معدات بمقدار 16 مليون يوان للمرحلتين في بناء الورشتين. كما تبرعت سفارة الصين بالقاهرة بما يقرب من 300 ألف يوان في المعدات المكتبية إلى ورشتي لوبان. وبفضل الجهود المشتركة لكلاً من الصين ومصر، تم تدريب المعلمين المصريين وتأليف معايير التخصصات والمناهج والكتب المدرسية باللغتين لخمسة تخصصات، بالإضافة إلى صياغة مخطط التدريب لمراحل المبتدئ والمتوسط والعالي.

أكّد الضيوف الذين حضروا حفل الافتتاح على البناء الناجح لورشتي لوبان في مصر، وذكّروا جميعاً أن هذا المشروع يلعب دوراً فعالاً في تنمية المواهب الفنية التطبيقية في مصر، ويقدم تدريباً أفضل على المهارات المهنية للشباب المصريين كما يلقي ترحيباً واسعاً من قبل الشباب والمؤسسات والمجتمع. إن ورشة لوبان هي أيضاً علامة على المساعدة المتبادلة والصداقة بين البلدين، وهي نموذج التعاون بين الصين ومصر في التعليم الفني. ونعتقد أنها ستحقق نتائج مثمرة بفضل الجهود المشتركة بين الجانبين.

Suggest to a friend:   
Print