الصفحة الأولى معلومات عن السفارة الخدمات آخر الأخبار المؤتمر الصحفي الاعتيادي الموضوعات 中文 English
صفحة رئيسية > آخر الأخبار
كبير المستشارين السياسيين الصينيين يزور مصر لدفع التعاون الثنائي وتوطيد العلاقات
2019/11/18
 

القاهرة 13 نوفمبر 2019 (شينخوا) اتفقت الصين ومصر على دفع التعاون وتوطيد العلاقات الثنائية على نحو أكبر، وذلك في إطار الزيارة التي قام بها كبير المستشارين السياسيين الصينيين وانغ يانغ للبلد الواقع شمالي أفريقيا في الفترة من 10 إلى 13 نوفمبر.

وأشاد وانغ، وهو رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، خلال اجتماعه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بالنمو القوي في العلاقات الثنائية.

ونقل وانغ تحيات الرئيس الصيني شي جين بينغ الخالصة وأمانيه الطيبة إلى السيسي، لافتا إلى التطور التاريخي الذي تحقق على مستوى العلاقات الصينية - المصرية، في ظل توجيهات زعيمي البلدين.

وأوضح وانغ أن الصين تقف على أهبة الاستعداد للعمل مع مصر من أجل زيادة التبادلات رفيعة المستوى، وتعميق الثقة السياسية المتبادلة، ودعم التعاون العملي في إطار مبادرة الحزام والطريق على نحو نشط، وتعزيز التنسيق على مستوى القضايا الإقليمية والدولية، وتقوية التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، ودفع الشراكة الإستراتيجية الصينية - المصرية الشاملة لتحقيق تطور أكبر.

ولفت وانغ إلى أن الجلسة الكاملة الرابعة للجنة المركزية ال19 للحزب الشيوعي الصيني، والتي اختتمت قبل قليل، أنشأت آلية موثوقة تهدف إلى تحديث نظام الحوكمة الوطني في الصين وتحديث قدراتها في هذا الصدد، وإلى تحقيق تجديد شباب الأمة، الأمر الذي يوفر أيضا حكمة وحلولا صينية للتمدن المؤسسي للبشرية.

وأكد وانغ أن الصين مستعدة للعمل مع مصر من أجل تعزيز تبادل الخبرات في مجال الحوكمة، ودعم الاختيار المصري لطريق التنمية الذي يتوافق مع أوضاع مصر الخاصة.

ومن جانبه، طلب السيسي من وانغ نقل خالص تحياته إلى شي، معربا عن تهانيه القلبية للصين على الإنجازات الكبيرة التي حققتها خلال الأعوام السبعين الماضية.

وأشاد السيسي بما تتمتع به العلاقات الصينية - المصرية في الوقت الراهن من مستوى رفيع وعُمق غير مسبوقين، مضيفا أن مصر تدعم مبادرة الحزام والطريق وترحب بزيادة استثمارات الشركات الصينية في مصر.

كما أعرب الزعيم المصري أيضا عن تطلعه إلى أن تمارس الصين تأثيرها على نحو كامل في تعزيز السلام والاستقرار بالشرق الأوسط.

وأضاف الزعيم المصري أن مصر تعتزم تعزيز التبادلات والخبرات مع الصين في مجال مكافحة التطرف.

وخلال لقائه رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال، قال وانغ إن الثقة السياسية المشتركة هي أساس العلاقات الصينية - المصرية، مضيفا أن مبادرة الحزام والطريق أصبحت محورا جديدا للتعاون بين البلدين.

وأعرب وانغ عن تقديره لدعم مصر القوي للقضايا التي تمس مصالح الصين الأساسية، موضحا أن الصين مستعدة للعمل مع مصر لتعزيز التنسيق بين إستراتيجيتي التنمية في البلدين، وتنفيذ مشروعات التعاون الرئيسية، ودعم التعاون في مجال السياحة والتبادلات الشعبية.

كما أكد وانغ أن المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني عازم على تعزيز التبادلات مع البرلمان المصري على جميع المستويات، بهدف مساهمة الهيئتين في تعزيز قدرات بعضهما بعضا على أداء المهام المنوطة بكل منهما.

وعبر عبد العال عن دعم مصر القوي لمبدأ ((صين واحدة))، وللإجراءات التي تتخذها الصين لحماية استقرارها الوطني وحماية وحدة وسيادة أراضيها.

وأوضح عبد العال أن مصر تدعم الجانبين في تعزيز التبادلات الودية بين الهيئات التشريعية والاستشارية.

كما أعرب عبد العال عن تطلعه إلى دخول مزيد من المنتجات الزراعية المصرية إلى السوق الصينية، متعهدا بتوفير الظروف الملائمة للشركات الصينية لتوسيع نطاق استثماراتها في مصر.

وفي لقائه مع رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، قال وانغ إن مصر، التي تباهي بإمكاناتها السوقية الهائلة ووضعها الديموغرافي وتمر بمرحلة حاسمة في التصنيع والحضرنة، هي شريك طبيعي للصين في إطار تنمية مبادرة الحزام والطريق.

وأكد وانغ عزم الصين على المشاركة الإيجابية في التخطيط الإستراتيجي المصري، ويشمل ذلك المساهمة في تطوير ممر قناة السويس، وتشجيع الشركات الصينية المؤهلة على الاستثمار في مصر، واستشكاف إقامة تعاون ثلاثي موجه إلى أفريقيا، وتيسير وصول المنتجات الزراعية عالية الجودة المصرية إلى السوق الصينية.

ومن جانبه، قال مدبولي إن الصين أصبحت أكبر شريك تجاري لمصر، لافتا إلى أن العلاقات الصينية - المصرية تحقق تقدما ملحوظا.

وأشار إلى أن مصر عازمة على تعلم الخبرات الصينية المتقدمة في الابتكار التكنولوجي، وتعزيز التعاون متبادل النفع والدعم المتبادل في مجال الأمن السيبراني ومكافحة الإرهاب.

كما أوضح أن مصر تتطلع إلى العمل مع الصين في تعزيز الارتباط والتواصل بين الصين وأفريقيا.

وتبادل وانغ أيضا خلال إقامته في مصر وجهات النظر المتعمقة مع شيخ الأزهر أحمد الطيب ومحافظ الأقصر مصطفى ألهم خالد، وتفقد أيضا مركز عرض الابتكارات لشركة ((هواوي)) في شمال أفريقيا، وحضر مراسم افتتاح مركز كونفشيوس بجامعة الأقصر.

 
 
 
 
 
 
 
 
Suggest to a friend:   
Print