الصفحة الأولى معلومات عن السفارة الخدمات آخر الأخبار المؤتمر الصحفي الاعتيادي الموضوعات 中文 English
صفحة رئيسية > آخر الأخبار
بالصور: شركة (CSCEC) تبني جسور الصداقة والمحبة بين مصر والصين في العاصمة المصرية الجديدة
2019/08/25
 
رسم تخطيطي للعاصمة المصرية الادارية الجديدة

كتب - محمود سعد دياب:

لم يقتصر عمل الشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية (CSCEC)، على تطوير وبناء حي المال والأعمال (CBD) في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر، "45 كلم شرق العاصمة القاهرة"، حيث قدمت لمسات إنسانية جميلة عبرت خلالها عن الثقافة الصينية التقليدية المعروفة بالكرم والتواصل الإنساني مع الأخر.

وفي التقرير التالي؛ أرصد أخر ما قامت به الشركة الصينية التي تتولى تطوير وبناء (CBD) أو حي المال والأعمال في العاصمة الصينية بكين، والتي مزجت فيها بين التقاليد الصينية التقليدية القديمة والعادات والتقاليد المصرية، بحيث شعر الموظفون والعمال بجو عائلي بهيج، وأن إدارة الشركة تحرص على إدخال السعادة إلى قلوبهم.

موظفي الشركة الصينية العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة في زيارة زملائهم المصريين في عيد الأضحى

حيث شهدت أيام عيد الأضحى المبارك الذي احتفل به المسلمون بداية الأسبوع الماضي، قيام موظفي الشركة الصينيين مع بعض أفراد إدارة الشركة في مصر، بزيارة عدد من الموظفين والعمال المصريين والمهندسين في منازلهم، لتقديم التهنئة إليهم بمناسبة العيد، مع تقديم بعض الهدايا، فقد قام الصينيون بتقسيم أنفسهم إلى أربعة فرق لكي تزور كل فرقة أشقائهم المصريين وزملائهم في العمال، بمناطق مختلفة من العاصمة القديمة القاهرة، خلال الفترة من 10 إلى 14 أغسطس الجاري، وهي أيام العيد التي يقضيها المصريون عادة مع الأهل والعائلة والأصدقاء.

هاني كوبسي أفضل موظف

كانت البداية في منزل العامل المصري هاني كوبسي الذي يقطن في حي المعادي، وهو متزوج ولديه 3 أولاد، ويعمل سائق منذ ثلاثة سنوات في فرع شركة (CSCEC) بمصر، ولأنه ملتزم جدا وماهر في عمله، فضلا عن إجادته اللغة الإنجليزية وإلمامه بحركة المرور في القاهرة وكيفية المرور وتفادي الأماكن المزدحمة، ما جعل إدارة الشركة ليس فقط تقم بترقيته إلى قائد فريق السائقين في الشركة، ولكنها منحته لقب الموظف المتميز بين جميع السائقين في عام 2018، خصوصًا وأنه لا يكل من العمل الشاق ويستمر في العمل دون شكوى.

موظفي الشركة الصينية العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة في زيارة زملائهم المصريين في عيد الأضحى وشهادة تقدير الموظف المتميز

بمرور الشهور، تحسنت الظروف المادية للموظف المتميز هاني كوبسي، وقد أعد مائدة شهية للضيوف الصينيين في أول أيام عيد الأضحى، تضمنت اللحوم المذبوحة وعدد من المأكولات الشعبية المصرية الشهية، والتي لاقت استحسان زملائه الصينيين، حيث قال لهم: "هذه أول مرة يزورني قادرة وزملاء من شركة صينية في منزلي"، متمنيًا أن يستقبله زملائه في منازلهم في بكين وشانغهاي في المستقبل، وأنه يتمنى أن تتاح له الفرصة لحضور المهرجانات الصينية الفريدة والتقليدية.

يوم على أطراف القاهرة

في صباح نفس اليوم، ذهبت مجموعة اخرى من الموظفين الصينيين، لزيارة أربعة عمال في منازلهم في قرية عثيم على أطراف القاهرة على بعد 100 ميل من وسط المدينة، حيث كان في الانتظار أحمد وسعيد ومحمد وإسلام، الذين اصطحبوا أشقائهم الصينيين، إلى أراضيهم الزراعية في قلب الريف المصري، حيث قدموا لهم بعض الفاكهة التي نضجت وحان وقت قطف ثمارها، كما قدموا لهم تجربتهم في زراعة الفاكهة والمحاصيل الزراعية المختلفة.

الشاب أحمد، كان أحد أوائل العمال المصريين، الذين تم تعيينهم في الشركة في إطار اتفاقية التنوع البيولوجي في العاصمة المصرية الإدارية الجديدة، حيث منحته الشركة الصينية (CSCEC) أجر كبير وثابت، ومن خلال ذلك الراتب نجح في ناء منزل جديدة، واحتفظ ببعض النقود لكي يستطيع الزواج من الفتاة التي يحيها، ورغم أن الشبان الثلاثة الأخرين سعيد ومحمد وإسلام قد التحقوا بالشركة من قبله، إلا أن تفوقه واجتهاده كان محل تقدير من الإدارة الصينية التي كافأته بزيادة راتبه بشكل مستمر.

زيارة لعائلة مصرية الأصل صينية الهوى

في صباح يومي 11 و14 أغسطس 2019، قامت مجموعة ثالثة من الموظفين الصينيين، بزيارة أسرتي شريف ويعمل سائق في شركة (CSCEC)، ومهندسة التصميم ماري، وقدموا لهما شهادتي "الموظف المتميز"، تقديرًا لإسهاماتهم في بناء مشروع (CBD) في العاصمة الإدارية، وكانت زيارة ماري لها أهمية خاصة خصوصًا وأنها منذ الصغر ترتبط بعلاقة عشق مع الصين، خصوصًا وأن والدتها الأستاذة الدكتورة جاني إبراهيم بدوي، تعمل منذ 40 سنة في تدريس اللغة الصينية، وتولت لفترة طويلة رئاسة القسم الصيني في جامعة عين شمس، ليس ذلك فقط ولكنها كانت جسر للتواصل الثقافي المصري الصيني، على مدار سنوات طويلة، وخلال اللقاء قدم الموظفون الصينيون هدية تذكارية إليها تحمل لمحات ثقافية صينية، كما عبرت السيدة جاني عن تقديرها لتلك الهدية وتمنياتها باستمرار الصداقة بين الشعبين المصري والصيني على مدى الأجيال القادمة، مؤكدة أن الصداقة بين البلدين تعكسها مدى قوة العلاقة بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي وشي جين بينغ، والشعبين على مدار التاريخ، ما وفر فرصة كبيرة للشباب المصريين والمهندسين والعمال أصحاب الموهبة، للعمل في المشروعات الصينية مع زيادة التعاون الاقتصادي وضخ الصين استثمارات ضخمة في الأسواق المصرية.

موظفي الشركة الصينية العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة في زيارة زميلتهم ماري المصرية في عيد الأضحى وتقديم شهادة تقدير لها

بناء جسر العقعق في مصر

وبعيدًا عن عيد الأضحى المبارك، وقبل أيام من الاحتفال بتلك المناسبة المهمة لدى كل المصريين، كانت العاصمة الإدارية الجديدة، على موعد مع احتفال صيني قادم من عبق التاريخ، وهو عيد الحب الصيني "تشي شي"، حيث نظمت شركة (CSCEC) فعالية مخصصة لعيد الحب الصيني، شاركت فيها 9 أسر مصرية خالصة "أي زوج وزوجة مصريين، وأسر مختلطة "أي زوج مصري وزوجة صينية أو العكس"، وقام العشاق المصريين والصينيين، بالاحتفال بعيد الحب في صالة النشاط المسماة بمساحة السعادة لفرعP4 لمشروع الشركة الصينية للهندسة المعمارية.

ويشتهر عيد الحب الصيني "تشي شي"، بأسطورة لقاء الراعي والنساجة، على جسر العقعق في اليوم السابع من الشهر السابع طبق للتقويم الصيني التقليدي، ويعتبر من أهم الأعياد الصينية التي عبر خلالها الصينيون عن عاطفة الحب على مدار مئات السنون، وهو أكثر عيد يتميز بألوان الثقافة والرومانسية.

فعالية عيد الحب الصيني التي نظمتها الشركة الصينية في العاصمة الادراية الجديدة
 

قديمًا قال أحد الشعراء الصينيين: "إذا طال الحب، فلا يكفي الناس لحظة ودقيقة فحسب"، وهي مقولة مشتركة بين الثقافتين المصرية والصينية القديمة، حيث يحتفل المصريون منذ عهد المصريين القدماء قبل 7 آلاف سنة بعيد الحب الفرعوني في يوم 4 نوفمبر من كل عام، مثل الصينيين الذين يحتفلون به قبل 5 آلاف سنة في يوليو حسب التقويم القمري، وهو عيد خالص لهما بدأ قبل أن يعرف العالم ذلك التقليد، وقرر الغربيون تخصيص يوم له في 14 فبراير.

وتضمنت الفعالية، إلقاء الشعر الرومانسي الخاص بالثقافتين المصرية والصينية العريقتين، خصوصًا الأشعار الصينية القديمة وسماع أسطورة الراعي والنساجة على جسر العقعق، وقص كل عشيقين قصته مع معشوقه، مع غناء بعض الأغاني المصرية والصينية التقليدية والشعبية.

هدية المدير وزوجته

وخلال الاحتفالية، قدم مدير عام الشركة الصينية للهندسة المعمارية (CSCEC) وزوجته، هدايا مختلفة إلى جميع الحضور احتفالا بهذه المناسبة، معبرًا عن شكره على تكريسهم جهدهم ووقتهم لتطوير العمل في المشروع، ودعم كل زوجة وزوج لشريك حياته بهدف الإخلاص في العمل وإتمامه على أكمل وجه، مطالبًا الموظفين المصريين والصينيين بأن يستمروا في التعاون في بناء جسر العقعق، بصفته رمز الحب والتواصل بين الشعوب، لدفع تبادل الثقافتين والتعاون التجاري وخلق إمكانيات وطاقات للتطور وتنفيذ ما يحلم به الجميع.

ووجه المدير الصيني الشكر لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وللقيادة السياسية المصرية، على كونهما سببًا في تجمع كل هذا العدد ودفعهم لتبادل مشاعر الحب والأخوة والإنسانية، التي عملت على تحسين جو العمل ودفع الجميع للمثابرة والعمل بجد بهدف إنجاز المشروع، قائلًا: "يتمثل السعي للحب والحلم والمسؤولية والمثابرة الصديقة على الحب في قصة اللقاء في جسر العقعق بين الراعي والنساجة"، وتابع قائلا: "هذا يتفق مع حلمنا لبناء العاصمة الجديدة بالجهد والعرق والتعاون المشترك"، وختم قائلا: "هذه الكلمات المثيرة من صميم قلبي والتي رأيتها مكتوبة في البطاقات التي وهبها العشاق بعضهم بعضا خلال احتفالية عيد الحب الصيني".

حفل زفاف مصري بنكهة صيني

خلال أيام عيد الأضحى المبارك، كانت شركة (CSCEC)، على موعد مع حفل زفاف سعيد محمد السيد مهندس الميكانيكا والكهرباء في الشركة وعروسه ماجدة، حيث حضر هوانغ شواي ولي بينغ هونغ و12 موظفا غيرهما يعملون في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة حفل الزفاف الذي كان في أحد فنادق مدينة نصر.

ترحيب حار من المهندس سعيد الموظف في العاصمة الإدارية الجديدة وعروسه ماجدة بالضيوف الصينيين

فوجئ جميع الحضور، بدخول زملاء سعيد الصينيين قاعة حفل الزفاف، الذين قدموا عبارات التهاني باللغة العربية عبر الميكروفون، ثم قدموا عروض ضوئية مهداة من الشركة أسعدت الحضور، كما قدموا هدايا متميزة للعروسين تحمل عبق الثقافة الصينية التقليدية، منها لعبة زرقاء خاصة بالشركة الصينية، الأمر الذي أبهر الحضور وأدخل الفرحة في قلبي العروسين وأهليهما، كما تم عرض الأغنية الصينية "سوف تتزوجني اليوم"، والتي رقص عليها جميع الحضور وكانت أكثر اللحظات رومانسية في حفل الزفاف مع الموسيقى الهادئة لتلك الأغنية، وشعر الجميع بعمق الصداقة بين الشعبين المصري والصيني، نظرًا لتشابه الثقافتين في عديد من الأمور.

 

المهندس سعيد الموظف في العاصمة الإدارية الجديدة مع عروسه ماجدة يغني ويرقص مع زملاءه الصينيين

فخورة بأن زوجي يعمل في (CSCEC)

عبر المهندس سعيد عن سروره وامتنانه للخطوة التي أقدم عليها زملاءه الصينيين، حيث قال:" تعجبني الشركة الصينية للهندسة المعمارية، وأعتز بمشاركتي في مشروع بناء العاصمة الإدارية الجديدة"، وتابع قائلا: "لقد تعلمت كثيرا من زملائي الصينيين..."، فيما قالت العروس ماجدة إن الشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية (CSCEC) شركة عظيمة ولها إنجازات ملحوظة لبناء كثير من المشاريع المعمارية والمدنية العجيبة في العالم"، وتابعت: "أعتز بعمله في الشركة الصينية للهندسة المعمارية".

 
 
Suggest to a friend:   
Print