الصفحة الأولى معلومات عن السفارة الخدمات آخر الأخبار المؤتمر الصحفي الاعتيادي الموضوعات 中文 English
صفحة رئيسية > آخر الأخبار
بيان السفارة
2018/12/27

في الآونة الأخيرة، تحدث مسؤولون أمريكيون رفيعو المستوى عن تقديم الإدارة الأمريكية لاستراتيجية جديدة حول أفريقيا، منتقدين التعاون الصيني الإفريقي ومبادرة "الحزام والطريق، فتود السفارة الصينية في مصر أن تشرح المسائل ذات الصلة على النحو التالي :

إن دعم السلام والتنمية في أفريقيا هو مسؤولية مشتركة للمجتمع الدولي، حيث تنظر الصين دائما إلى تعاون المجتمع الدولي مع أفريقيا بطريقة مفتوحة وترحب بجميع الأطراف لدعم تنمية أفريقيا على أساس الاحترام لأفريقيا.

تلتزم الصين بمفهوم الشفافية والعملية والحميمية والصدق في التعاون مع أفريقيا وتعالج العلاقة بين المسؤولية الأخلاقية والمصالح معالجة صحيحة. أكد الرئيس شي جينبينغ فى قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي في شهر سبتمبر الماضي أن الصين تلتزم بمبدأ "اللاءات الخمسة"، أي لا يتدخل في جهود الدول الإفريقية لاستكشاف الطرق التنموية التي تتناسب مع ظروفها الوطنية، ولا يتدخل في الشؤون الداخلية الإفريقية، ولا يفرض إرادته على الآخرين، ولا يربط أي شرط سياسي بالمساعدات إلى إفريقيا، ولا يسعى لكسب مصلحة سياسية لنفسه خلال الاستثمار والتمويل في إفريقيا. وأثناء هذه القمة، اقترح الجانب الصيني العمل بشكل وثيق مع البلدان الأفريقية والتركيز في السنوات الثلاث المقبلة والسنوات القادمة على تنفيذ "الحملات الثماني" وتوفير الدعم المالي لها، والغرض الرئيسي من ذلك هو مساعدة أفريقيا على تسريع عملية التصنيع والتحديث الزراعي لتحقيق السلام الدائم والتنمية المستدامة. وخلال القمة وفي مناسبات أخرى، أكد العديد من الزعماء الأفارقة على أن أفريقيا حريصة على التطور وتتطلع إلى التعاون وأن دعم الصين ومساعدتها لإفريقيا غير مرتبطة بشروط سياسية، ولا تتدخل الصين فى الشؤون الداخلية للدول الإفريقية، كما أنهم رحبوا بالصين وأشادوا بالصين باعتبارها الشريك الأكثر موثوقية لتنمية أفريقيا .يمكن القول إن الشعب الإفريقي هو الوحيد الذي يمتلك الكلمة ولديه الحق فى تحديد ما إذا كان التعاون بين الصين وأفريقيا جيدا أم لا.

إن جهود الصين في الدفع بمبادرة "الحزام والطريق" تهدف إلى ضخ قوة دفع جديدة في الاقتصاد العالمي وتعزيز التنمية المشتركة لجميع البلدان من خلال التعاون المتكافئ ووالمتبادل المنفعة. حظيت مبادرة الحزام والطريق منذ انطلاقها من خمس سنوات بدعم واسع من المجتمع الدولي وحققت نتائج ملحوظة جذبت الاهتمام العالمي. وقد دعمتها العديد من البلدان الأفريقية، بما فيها مصر، وشاركت مشاركة فعالة في بناء "الحزام والطريق"، فانطلقت وتطورت عدد كبير من مشاريع التعاون في أفريقيا ، مما حسن بشكل كبير رفاهية الشعوب الأفريقية.

بغض النظر عما يقوله الآخرون، ستواصل الصين الالتزام بمبادئ التعاون والكسب المشترك والتنمية المشتركة، وتعمل على التعاون القائم على المنفعة المتبادلة مع مصر وغيرها من الدول الأفريقية وتحرص على تنفيذ نتائج قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي، ودفع الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وأفريقيا إلى الأمام. وتستعد الصين لبذل جهود مشتركة مع شعوب البلدان الأفريقية من أجل بناء مجتمع مصير مشترك بين الصين وأفريقيا بشكل أوثق.

Suggest to a friend:   
Print