الصفحة الأولى معلومات عن السفارة الخدمات آخر الأخبار المؤتمر الصحفي الاعتيادي الموضوعات 中文 English
صفحة رئيسية > آخر الأخبار
بيان سفارة الصين لدى مصر
2018/10/19

 

   في الآونة الأخيرة، قامت بعض وسائل الإعلام الدولية والمحلية بنشر أو نقل تقارير حول إقامة ما يسمى بـ"معسكرات إعادة تأهيل مسلمي الويغور" في شينجيانغ الصينية. نظرا لتعارض تلك التقارير بشكل واضح مع الحقائق، تود السفارة الصينية في مصر شرح المسألة ذات الصلة على النحو التالي:

   منذ تسعينات القرن الماضي، قامت "قوى الشر الثلاث" - القوى الانفصالية القومية، قوى التطرف الديني، وقوى العنف والإرهاب داخل الصين وخارجها بتخطيط وتنظيم وتنفيذ الآلاف من الهجمات الإرهابية العنيفة في منطقة شينجيانغ، مما أدى إلى تخريب نظام الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة، وشكّل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان الأساسية لأبناء جميع القوميات التى تعيش هناك، مثل الحق في الحياة والصحة والملكية والتنمية. لذلك من أجل مواجهة الوضع الخطير والمعقد لمكافحة الإرهاب وتلبية للنداءات العالية والملحة الصادرة عن أبناء الشعب من مختلف القوميات والداعية لضرب جرائم العنف والإرهاب، اتخذت الحكومة الصينية إجراءات حازمة للوقاية من هذه الجرائم ومكافحتها بشكل صارم وفقا للقانون. في الوقت الحاضر، تشهد شينجيانغ حالة عامة من الأمن والاستقرار، حيث لم تحدث أي عمليات إرهابية عنيفة لمدة 21 شهرًا متتاليًا، كما يتطور اقتصاد شينجيانغ بشكل مطرد وصحي، وتشهد حياة أبناء الشعب من مختلف القوميات تحسنا مستمرا، وتتقدم كافة القضايا الاجتماعية تقدمًا شاملًا. 

استنادا إلى ظروفها الواقعية، تسعى شينجيانغ دائما إلى الجمع بين مكافحة الجرائم الإرهابية العنيفة والحفاظ على حقوق الإنسان فى آن واحد، كما تعلق أهمية كبيرة وتشدد على معالجة الأسباب الجذرية للإرهاب، فتبذل أقصى الجهود من خلال توفير التعليم للأشخاص الذين ارتكبوا جرائم صغيرة لإنقاذهم ومنعهم من أن يكونوا ضحايا الإرهاب والتطرف. ذلك يعني أن شينجيانغ تتعامل مع الذين شاركوا في أعمال الإرهاب والتطرف بجرائم صغيرة أو الأشخاص الذين تورطوا في تلك الجرائم بسبب التحريض أو الإكراه أو الإغراء من قبل الآخرين بسياسة الجمع بين التساهل والتشدد مع إعطاء الأولوية لإعادة التأهيل والعودة وذلك وفقا للقانون الجنائي وقانون الإجراءات القانونية وقانون مكافحة الإرهاب واللوائح الأخري ذات الصلة. بالنسبة لغالبية الناس الذين تأثرا بأفكار وأعمال الإرهاب والتطرف ويُشتبه في ارتكابهم جرائم صغيرة لا تصل حد الحكم عليهم بالعقوبات الجنائية وفقا للقانون أو من تم إعفاؤهم من تلك العقوبات الجنائية، يتم التعامل معهم بالتساهل وفقا للقانون. تُقدم شينجيانغ لهم التعليم والتدريب المهني المجاني من خلال مؤسسات التعليم والتدريب المهني وذلك لتعزيز قدراتهم على إتقان اللغة المشتركة للبلاد والمعرفة القانونية والمهارات المهنية، بما يقوي قدراتهم على مقاومة تأثيرات قوى الإرهاب والتطرف.    

 لقد أثبتت الوقائع أن التعليم والتدريب المهني يناسب ظروف شينجيانغ الحالية في مجال مكافحة الإرهاب والحفاظ على الاستقرار والقضاء على التطرف. كما أنه يمثل طريقة فعالة لجهود شينجيانغ الساعية لإزالة الأرض الخصبة للإرهاب والتطرف والوقاية من الجرائم الإرهابية العنيفة. وقد حاز هذا العمل منذ إطلاقه على التقدير والدعم الصادق من أنباء جميع القوميات في شينجيانغ، ولعب دورا هاما في تحقيق الاستقرار الاجتماعي والسلم والأمن الدائم في شينجيانغ، كما يمكن اعتباره من التجارب الإيجابية والمفيدة للمجتمع الدولي من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف.

لمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، يوصى بقراءة نص الحوار الذي أجرته وكالة أنباء شينخوا مع رئيس حكومة منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم السيد شوهرات زاكر.

الرابط:

http://arabic.news.cn/2018-10/17/c_137539324.htm

 

Suggest to a friend:   
Print